Make your own free website on Tripod.com

مدير بلدية الموصل : -

       شغلنا الشاغل هو إظهار مدينتنا بالشكل الأنظف والأجمل

       تقاطع اليرموك رصدت له عشرات المليارات من الدنانير

       تم تسييج أكثر من نصف محيط منطقة الغابات

       تم شراء اعداد كبيرة من الآليات المختصة بالتنظيف

 


أجرى اللقاء : عبدالكريم علي الجبوري


هذه الزاوية خصصنا لها صفحتين في كل عدد يصدر من مجلة(مدينتنا) لنلتقي السيد رئيس مجلس الأدارة المهندس خالد محمود حمود مدير بلدية الموصل ، ونلقي عليه بعض الأسئلة فيما يخص البلدية ونشاطاتها ومشاريعها الخدمية وتطور أعمالها المتتابع ضمن الأمكانيات والظروف التي نمر بها ، ووفق متطلبات الطموح لتقديم الأفضل والأسرع كي ينعكس الوجه الحضاري المشرق للموصل على واقع الحال ويطلع المواطنون على ما يحدث على الأرض وما ينجز من أعمال وخدمات تهمهم وتهم مدينتهم الجميلة ...


 فقال في البدء -

أن شغلنا الشاغل هو اظهار مدينتنا بالمظهر اللائق بها لتكون الأنظف والأجمل كعادتها ، فهي مركز محافظة نينوى وأم الربيعين الزاهية ويحق لها أن تكون واجهة الجمال والتقدم والعمران العصري ... وتكون بوابة الحداثة في منشآتها وتقاطعاتها وساحاتها ومرافقها الخدمية والعمرانية ،

ونأمل أن نحقق النجاح الذي نريده لنرضي أنفسنا أولاً ونخدم شعبنا وأهالي هذه المدينة الحبيبة .


س: جاءت في حديثك اشارة الى الربيع والخضرة والجمال ، ولأن الغابات معلم بارز في هذا الميدان ، وقد حدث جور كبير عليها من قبل بعض المواطنين ، وسبق أن وعدتم بالعمل على المحافظة عليها وتطويرها وحمايتها .. فما الذي فعلتموه في هذا الجانب خلال الأشهر المنصرمة من العام الماضي وهذا العام ؟.. وكيف كان تعاون المواطنين معكم ؟

 ج- أكدنا في عدة مرات بأن الغابات هي رئة المدينة ، ولا يزال العابثون وللأسف الشديد يواصلون إعتداءاتهم عليها وتخريب مزروعاتها وقطع أشجارها ... حتى أننا نسمع عن أناس يجلسون في ظلال أشجارها ويفترشون خضرتها خلال هذه الأيام الربيعية ويقومون بإحتطاب أغصانها وشجيراتها بالفؤوس ، محملين سياراتهم ما تستطيع أن تحمل للوقود وهي تعود بهم الى منازلهم .. ناسين أنهم يخربون مرفقاً من أجمل مرافق الموصل بدأت تتقلص مساحته حتى بدأ ينذر بالتلاشي في الكثير من البقع والإمتدادات الخضراء .. لقد بادرنا الى تسييج مسافات طويلة شكلت أكثر من نصف محيط الغابات بالسياج المشبك BRc وقللنا بذلك بعض الخسائر فيها وسنحاول إكمال المشروع في المستقبل عسى أن نحفظ ما تبقى من أشجار ... في الوقت الذي نناشد المواطنين الى التعاون معنا وبدون ذلك لا يمكن لنا ان ننجح مهما فعلنا وبذلنا من جهد لأن محدودية الإمكانات تلزمنا بحدودها وظروف البلد تحكمنا أيضاً ، وعلى أهالي الموصل أن يكونوا عضداً لمؤسسات الدولة التي وجدت لخدمتهم وخدمة مدينتهم، فالمال العام هو ملك الجميع ومسؤولية الجميع.

ونحن نتهيأ لإستقبال حملة لإدامة الغابات بصورة عامة وقد بدأت فعلاً . حيث يتم تنظيف السواقي المسدودة بأعشاب الربيع والمتكسرة بسبب الأمطار والبالغ طولها 30 كم متوزعة بين أشجار الغابة مع إزالة الأوراق المتساقطة والمتراكمة من الأشجار النفضية وقد زج عمال وكوادر  اقسام الخدمات في هذه العملية . كما تم التحضير لزراعة أكثر من عشرة آلاف شتلة بعد تهيئة مساحة مخصصة لها .


س:- كان لكم حديث عن مشاريع طرق وجسور وتقاطعات في مناطق كثيرة من المدينة .. ما هي آخر إنجازات البلدية ؟.. وأين وصلت خططها ؟ .. وكم رصد لها من مبالغ كي يطلع المواطنون على ذلك؟ .

ج:- سيتم تنفيذ نفق وجسر في تقاطع اليرموك وقد رصدت له عشرات المليارات من الدنانير من أجل إظهاره بما يليق بهذه المحافظة . وأرجو نشر صور لنماذجه مع هذا اللقاء ليراه الناس ، فهو يستحق الإعجاب ... وقد أعدت الساحة لمثل هذا المشروع منذ سنين ، وهي مدخل المدينة للقادمين من غربها من العراق أو خارجه ، كما يمر بها القطار القادم من سوريا. ومن الجميل أن تكون الواجهة الأمامية التي تطالع الرائي عندما يدخل الى الموصل هي هذه التقاطعات . ونأمل أن تصبح بداية لتنفيذ أمثالها الكثير من المجسرات والتقاطعات في بقية الساحات المهمة والحيوية  وسينجز المشروع خلال ثلاثين شهراً إن شاء الله .

كما أننا سننفذ تقاطع حي المثنى المجسر أيضاً في الساحل الأيسر من المدينة لأهميته مع تنظيم تقاطعات في مناطق مختلفة أخرى .. وتبليط طرق في أحياء سكنية متفرقة .


 س: - ماذا في نيتكم أن تنجزوا في مجال البناء والإنشاءات؟ وهل استطعتم تطوير آلياتكم التخصصية لأغراض البناء والخدمات وغيرها؟

ج: - نعمل على إنشاء مبان عديدة أهمها عمارة وقوف السيارات في منطقة السرجخانة وهي في مرحلتها الرابعة الآن . وكذلك ننشيء مبانٍ أخرى في العديد من أحياء المدينة. وقمنا بإنشاء منتزهات أيضاً. وقد بدأ المواطنون يلمسون ذلك ويشاهدونه في الآونة الأخيرة ... وتم شراء آليات تخصصية لأغراض التنظيف ونقل النفايات تتضمن 50سيارة كابسة و50 ساحبة و1000 حاوية للنفايات سيتم نشرها على مختلف أحياء المدينة  كي نحاصر تراكم الأوساخ في مناطق كثيرة ونعيد للشوارع والأحياء بهاءها ورونقها ، ونكرر عبر هذا اللقاء ايضاً دعوتنا للأهالي بالتعاون معنا ، خاصة وهم يعرفون إمكاناتنا الحالية .. وكل جهدٍ يبدر منهم يدفع بنا لإنجاز الواجب المنوط بأقسامنا . ونحثهم على أن يشيعوا التعاون في كل منطقة وحي بالمساهمة الذاتية والمبادرة الفاعلة للمواطنين حتى يكون عمل البلدية أسرع وأدق . ومن الله التوفيق. 


س : كم عدد المشاريع التي تم تنفيذها على حساب الأقاليم ؟ . وما هي كلفتها .

ج: يتم حاليا تنفيذ أكثر من 100 مشروع تخص أعمال التبليط والإكساء وإنشاء حدائق وبنايات .. حيث ستبلغ كلفتها اكثر من 43 مليار دينار .

 

عودة الى الصفحة الرئيسة