Make your own free website on Tripod.com

تجربتي مـــع التصميم الأساس لمدينة الموصل

رئيس المهندسين الاقدم

/ مدير التخطيط والمتابعة/ابراهيم حلبوص محمد

في منتصف عام 1993 دخلت غرفة مدير قسم تخطيط المدن في بلدية الموصل تكليفاً بمسؤولية إدارته فلاحظت صورة كبيرة زاهية الألوان باطار خشبي ناصع زينت الجدار العريض المواجه لمكتب مدير القسم. ظننت للوهلة الاولى أنها صورة جمالية ليس الا ، وأدركت أنها تشير الى مدينة الموصل بجانبيها الأيمن والأيسر ويفصلهما نهر دجلة المتحدب في أعلاه. غصت بأعماق المعاملات الرسمية وطلبات المواطنين بأشكالها من إعداد تصاميم قطاعية وتفصيلية وتنظيمية وتهيأة أراضٍ بمختلف استعمالاتها فأيقنت أن هذه الصورة هي خارطة التصميم الأساس لهذه المدينة ومثبت في متنها رقمها الدائم 1360 المصدق في عام 1976م والتي هي في حكم القانون وأمدها إلى عام 2000م  ثم ينظر في أمر توسيعها بعد أن يتم تنفيذها بالكامل من جسور وطرق ومقترباتها .. فعلمت أن هذه الخارطة أو التصميم الأساس جديرة بالاهتمام والاحترام لانها خارطة رسم السياسة العمرانية المستقبلية للمدينة من نمو وتطور للمدينة عمرانياً على مديات (قريبة ، متوسطة وبعيدة) ومنها تحديد التوزيع المكاني لاستعمالات الأرض وكثافاتها والنهوض بمستوى البيئة العمراني والاجتماعي وخلق جو صحي ملائم للمعيشة بما يكفل للمواطنين تنمية قدراتهم العلمية والاجتماعية والاقتصادية والابداع فيها .. إضافة لذلك فإن هذه الخارطة قارئة لماضيها المجيد من تراث حضاري وأثري. عملت جاهداً طوال المدة التالية على تنفيذ هذا التصميم وما يكتنفه من فعاليات باستعمالاته الواضحة بنظامه الدقيق المتجدد مع تطورات العصر وإذا أردت ان تلاحظ مدى تنفيذه يمكنك مطابقته مع الصورة الجوية للمدينة المأخوذة في عام 2003م.

لكن بأسف شديد .. وبمرارة تعصر النفس الرشيدة . امتدت أيادي التجاوز فشوهت الصورة المعلقة على جدران التخطيط العمراني وتخطيط المدينة فشتت النور الذي يبعث على الأمل للسير بموازاة ركب الأمم المتقدمة فاخترقت حدود التصميم الأساس في الداخل والخارج وتباهت النفوس الضعيفة والأيادي الملوثة بتحطيم الحق والإنسانية كما دنس المحتل أرض الوطن العزيز فجرى التجاوز على ارض الدولة واغتصبت حيث بنى البعض دوراً مشوهة وسط الطريق العام قاطعاً سبيل المارة وبنى الآخر صرائف لتربية الحيوانات وسط متنزهات الأطفال وذهبت مجاميع بالتسابق لانشاء حي سكني عشوائي داخل وخارج حدود التصميم الأساس بدون ضوابط ولا نظام وهناك من استعمل محرمات كهرباء الضغط العالي غير آبه بأضراره الصحية ومنها تسببه بأمراض جلدية. عليه نهيب بالأخوة المواطنين الغيورين على هذا البلد أن يعيدوا للقانون هيبته وأمجاده ويتوجهوا بالنصح والإرشاد إلى كل من يتجاوز على ارض الدولة والغير والكف عن هذا العمل المشين المحرم شرعاً وإزالة ما اقترفته أيديهم من تجاوزات بإعادة الحق إلى نصابه والإقتداء بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ((الايمان بضع وسبعون شعبة فأعلاها قولة لا إله إلا الله .وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الأيمان)) .

أضافات على التصميم الاساس قامت شركة فرنسية بإعداد التصميم الاساس لمدينة الموصل منذ عام 1972م  ولمدة أربع سنوات حيث تم تصديقه بشكله الحالي في عام 1976م والذي يشمل مدينة الموصل بمساحة 228 كم2 بجانبيها الأيمن والأيسر . وتم تحديث التصميم بتاريخ 8/ 12 / 1993 وفي مناطق مختلفة من المدينة. منها تغيير استعمال في تقاطع المثنى. والمنطقة الخضراء المشيد عليها معسكر الغزلاني لتصبح منطقة خاصة. وتحويل كثافات سكانية. وإضافة مساحة بحدود (4) كم2 شمال المدينة. في عام 2000م تم توسيع التصميم الأساس بمساحة 10كم2 باتجاه ناحية المحلبية أي غرب المدينة ليضيف مناطق سكنية إلى الجانب الأيمن . 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قسم البيئة - شعبة الحدائق

 تواصل شعبة الحدائق عملها الدؤوب ونشاطاتها المبدعة طيلة العام لأظهار المدينة ومنتزهاتها بالشكل اللائق الذي يعكس روحها واصالتها ..

ولان الموصل ام الربيعين وسيدة الفصول ومليكة الزهور والخضرة،  اقضت الضرورة أن تكون مرآةً دائمة للجمال يحرص عليها ابناؤها ويعملون بجد لجعل فصولها كلها رائعة وجميلة ..

لذلك اعتنوا بساحاتها وحدائقها وأداموا الأزهار والرياحين عبر الفصول يضيفون مساحات  الى مساحات ويضفرون باقات وباقات تتواصل وجبة بعد وجبة .

و لكي نعرف بهذه النشاطات في إطار جوها الجميل ندرج في أدناه موجزاً عن الشتلات الحولية في مدينة الموصل وانواعها التي تعكس همة العاملين في شعبة الحدائق التابعة لقسم البيئة في البلدية .

الشتلات الحولية في الموصل.

1-الأزهار الشتوية :

تزرع بذور الازهار الشتوية في شهر تشرين الأول من كل عام على شكل دايات أو مراقد وذلك لسهولة إدامتها من ناحية السقي والتسميد والتعشيب من الأدغال إلى ان يصبح طول الشتلة 10 سم لتنقل وتزرع في المكان المهيأ للزراعة  حيث (التسريحات واللامات والسنادين)

 ومن هذه الزهور المنتشرة في ساحات مدينة الموصل في الربيع (الشبو بأنواعه، حلق السبع ، حسن يوسف ، كلبهار ، بانسيه ، كدوشيا ، شبكة، اليابس ، نزناز).             

2-الأبصال:

تزرع  الابصال في شهر تشرين الأول من كل عام في مكانها الدائم واهم انواعها  (النرجس، فنجان وطبق ، كلاديولس ، شقائق النعمان ) التي تزهر  الواناً تبهج النفوس حتى تتكون منها مساحات كبيرة .

وفي شهر تموز تخزن الأبصال وتوضع في المخازن المبردة لزراعتها في العام الذي يلي موسمها .

 3-الأزهار الصيفية :

 تزرع بذور الأزهار الصيفية في مدينة الموصل في شهر نيسان على شكل دايات أو مراقد لسهولة إدامتها من ناحية السقي والتسميد والتعشيب من الادغال الى ان يصبح طول الشتلة 10 سم.

 تنقل وتزرع في المكان المهيأ للزراعة في  (التسريحات ، اللامات ، السنادين) ومن هذه الورود المشهورة (الريحان ، ورد الدكمة ، الجعفري، جيت، ورد الشاروك ، نزناز ، فيكس ، ما ركريت).

هذه الانواع التي ذكرناها من ازهار الموصل المعروفة التي تتوالى عبر الفصول المتتابعة ويعمل عمال البلدية في هذه الشعبة (شعبة الحدائق) على إدامتها ورعايتها والحفاظ على أنواعها.


شعبة الغابات

 قامت شعبة الغابات وبالكادر المتوفر لديها بعزق وتعشيب الادغال وحراثة المسافات بين الاشجار والتخلص من الاعشاب الزائدة وكذلك قامت بفتح السواقي وتنظيفها وتصليح الساقية الرئيسية في الغابة لتأمين إنسيابية الماء الى الداخل وسقي الأشجار .

كما قامت الشعبة بقطع الأشجار اليابسة التي تعترض الطريق المنشأ حديثاً وخاصة في منطقة حي الشرطة وجرى بيع ما يقارب 220 طناً من الخشب اليابس بالمزايدة العلنية . ولأهمية الري في الحفاظ على الغابات وإدامة أشجارها ولإعتماد المضخات كوسيلة للري إقتضى الأمر إدامة تلك المضخات والاهتمام بصلاحيتها بشكل دائم. ففيما يخص إدامة المضخات فأن الشعبة مستمرة في تصليحها وإدامتها وإيجاد الحلول المثلى لسقي الغابة وقد تم وضع ثلاث حلقات مع ردم الموقع في المضخة القريبة من كازينو الصياد لغرض تجميع المياه وسحبها بواسطتها... وكذلك تم بناء غرفة للمضخات الكهربائية  وما نزال بأنتظار مديرية الكهرباء في نينوى لربط القوة الكهربائية للتشغيل في الموسم الحالي اضافة الى عمل بوابات لتنظيم سير الماء في الساقية الرئيسية وكذلك تم عمل اقلام وزراعتها في المشتل بحدود 3500 قلم.

 

 

نشاطات قسم الفاروق

لتسليط الضوء على نشاطات قسم الفاروق خلال شهر إلتقينا السادة مسؤولي القسم الصباحي والمسائي وإطلعنا على مجمل النشاطات التي قام بها هذا القسم إذ جرت حملات مستمرة لاعمال التنظيفات ورفع الأنقاض من جميع القواطع التابعة له كون أغلب مناطق القسم ذات طابع تجاري واسواق عامة وتحتاج الى استمرارية وديمومة في اعمال التنظيفات الى جانب وقوع احياء سكنية قديمة ضمن دائرة اعمال القسم ايضاً

لقد قام قسم الفاروق بقسميه الصباحي والمسائي بأعمال رفع النفايات والانقاض طيلة الشهر خلال فترة النهار يومياً والى ساعات متأخرة من الليل حيث كانت تستمر التنظيفات للحفاظ على نظافة قواطع القسم ومن اجل الحفاظ على مدينة الموصل العزيزة أم الربيعين جميلة ونظيفة.

وقد بلغت كمية النفايات المرفوعة خلال آذار(3100) طن كما بلغت كمية الأنقاض(450) طناً رغم مواجهة اعمال القسم للعديد من السلبيات حيث عانى العاملون من رجال خدمات البلدية معوقات كثيرة وكان من ابرزها عدم تعاون الباعة المتجولين المنتشرين في منطقة باب الطوب حيث يقومون برمي الفواكه والخضراوات الفاسدة وبكميات كبيرة في الشارع مما يؤدي الى تلوث البيئة بما تبعثه من روائح كريهة اضافة الى رمي هؤلاء الباعة لعدد كبير من الأقفاص البلاستيكية والفلينية التي يتعذر على الكابسات كبسها لان آليات البلدية لا تستطيع  إستيعاب هذه المواد علماً أن الكابسة الواحدة تستوعب 8 اطنان من النفايات وأن المساحات التي تأخذها الاقفاص البلاستيكية والفلينية من حجم الكابسة تعيق تحميلها بطاقتها الكاملة اضافة الى تطاير هذه النفايات عند تحميلها في العربات المسحوبة لخفة وزنها . ولهذا نحن ندعو الجهات المختصة الى العمل على تحويل اماكن هؤلاء الباعة المتجولين بتخصيص منطقة أخرى لهم كونهم يشغلون منطقة حيوية مهمة هي مركز المدينة (باب الطوب) وقد تحول العديد منهم الى (تجار) يمتلك أحدهم اربع أو ست عربات يرفدونها طيلة النهار باقفاص الفواكه والخضروات ويرمون ما يتناثر منها في الشارع دون رقيب.

ومن الجدير بالذكر ان قسم الفاروق من الاقسام المتميزة في مديرية بلدية الموصل حيث يختص بمركز المدينة كما ذكرنا وان نتائج عمله اليومية ترصد من قبل المسؤولين أثناء ذهابهم وأيابهم الى دوائرهم في مركز المدينة وخاصةً مسؤولي المحافظة والبلدية . ويعمل هذا القسم ليلاً ونهاراً حيث تهتم الوجبة الليلية بجمع الكارتونات وأكداس بقايا الدكاكين التجارية المتروكة في الشوارع وعلى الارصفة خلال الساعات الأولى من الليل حتى يصبح الشارع نظيفاً قبل أن تستأنف فيه الحركة التجارية من جديد في اليوم التالي وهذا العمل الليلي يتطلب جهداً ومثابرةً وقد أثبت العاملون جدارةً وهمةً عاليةً في القيام بالواجب المنوط بهم.


قسم الغزلاني الصباحي خـلال اســــبوع

 لإلقاء الضوء على فعاليات ونشاطات قسم الغزلاني الصباحي خلال الاسبوع الاول من شهر شباط رصدنا الآتي : رفع نفايات من كافة المناطق التابعة للقسم قدرت كمياتها بحوالي 140 طناً كما قدر وزن الانقاض المرفوعة من نفس المناطق التابعة للقسم بـ 20 طناً ايضاً وجرى تنظيف وكنس الشوارع بمسافة 40 كم الى جانب رصد الأنابيب المكسورة ومخالفات البناء والمجاري المسدودة ورفع النفايات القريبة من المدارس والمؤسسات الحكومية رغم المعوقات التي حدت من إمكانات العمل، كعطل الآليات الموجودة وخاصة القديمة منها وقلة عدد الصالح كذلك منها بما لا يغطي مناطق القسم وعدم توفر الشفلات والقلابات وإقتصار العمل على الدنابر في اماكن متفرقة.

نتمنى ان تتطور طاقات البلدية ليستطيع العاملون الوصول الى النتيجة المرجوة من عملهم وتخليص المدينة وشوارعها وأحيائها من تراكمات الأوساخ والنفايات .

قسم التخطيط والمتابعة

قسم التخطيط والمتابعة من الاقسام الحيوية في مديرية بلدية الموصل ويعتبر حلقة الوصل بين الاقسام كافة والإدارة وبين المديرية والدوائر الأخرى .

تأسس القسم عام 2000 وتولى إدارته العديد من المهندسين ويرأسه حالياً رئيس المهندسين الأقدم السيد ابراهيم حلبوص محمد وهو يضم كوادر فنية وإدارية من مهندسين معماريين ومدنيين ومتخصصين في تقنية الحاسبات.

في شعبة التخطيط جرى التخطيط لمشاريع عديدة من المتوقع تنفيذها مستقبلاً كما تم الاعلان عن إعداد تصاميم لمشاريع كبيرة كان أهمها مشروع تقاطع اليرموك .

اما في شعبة المتابعة فقد جرى تشكيل لجان تابعت اعمال الخدمات التي تقدمها البلدية موقعياً وأعدت تقارير عن سير العمل والمعوقات وسبل معالجتها كما جرى إعداد جداول بمراحل تنفيذ المشاريع ومقارنة ذلك التنفيذ بما مخطط له في الانجاز ومعالجة وجود حيود اثناء العمل .

لقد رصدت الشعبة نشاطات المديرية في مجال البيئة مثلاً... فتبين لها ان الفصل الأول من العام الحالي قد شهد نشاطات خدمية في مجال التنظيف والحفاظ على جمالية المدينة بوتائر عالية حيث جرى رفع 44346 طناً من النفايات و 1942 طناً من الانقاض و 740 طناً من السكراب الى جانب ردم 5956 طناً من المستنقعات بواسطة عمال ومنتسبي البلدية ورصدت ذلك الجهد الواضح شعبة المتابعة ضمن تقاريرها الدورية .

 اما شعبة نظم المعلومات والاحصاء التي تشكلت عام 2004 وضمت وحدةً لبنك المعلومات وأخرى للصيانة وثالثة لتصميم الموقع.

 فقد أكملت وحدة المعلومات بنكاً معلوماتياً لمختلف أعمال الدائرة من موازنات وكوادر ومشاريع وآليات وموجودات ثابتة ومتحركة كما تولت وحدة الصيانة صيانة الحاسبات الخاصة بالمديرية من تصميم وإدخال برامج اضافة الى الصيانة الميكانيكية للحاسبات . وقامت وحدة تصميم الموقع بتصميم موقع ألكتروني على الشبكة الدولية للتعريف بمهام المديرية واستقبال وارسال الإعلانات والإستفادة منها في مختلف النشاطات .


 

خدمات الأيسر 1 خلال اسبوعين

جرى في قسم الجزائر الصباحي والمسائي وقسم الزهور وقسم الحدباء الصباحي والمسائي وقسم الرشيدية وقسم الصديق رفع ما مجموعه  1045  طناً من النفايات و 124 طناً من الأنقاض  و 16 متراً مكعباً في ردم المستنقعات وتم كنس 314 كم2 من الشوارع و 229 كم2 من الجزرات ورصد العاملون 16 تجاوزاً و10 مخالفات وأنجزوا 24 تبليغاً

 

قسم اليرموك البلدي في ستة أشهر

 رفع العاملون في القسم 9777 طناً من النفايات و 3821 طناً من الأنقاض و 455 طناً من السكراب .. وكنسوا 360 كم من الشوارع التابعة لقطاعهم ورصدوا 60 تجاوزاً وأعادوا 80 انذاراً وتبليغاً .

 

عودة الى الصفحة الرئيسة